• أخبار عامة
  • 02 شعبان 1439

افتتاح الدورة الأولى للبرنامج الإداري في التواصل والاعلام والتجارة في الرياض

انطلقت مساء اليوم الأربعاء الدورة الأولى للبرنامج الإداري في التواصل والاعلام والتجارة في الرياض، والتي تأتي ضمن اتفاقية الاتحاد السعودي لكرة القدم مع نظيره البرتغالي لتفعيل برامج تدريبية مشتركة مع المدرسة البرتغالية لعلوم كرة القدم.

ويعد البرنامج أحد 3 دورات تطويرية تتضمنها الاتفاقية بين الاتحادين، بهدف تنمية الكفاءات من شباب وشابات الوطن بما يتماشى مع رؤية المملكة 2030.

ويحاضر في الدورة التي رُشح لها أكثر من ٣٠ متدربًا ومتدربة، رئيس الشؤون التجارية في الاتحاد البرتغالي لكرة القدم ديرمويد كراولي، والذي يمتلك خبرة واسعة تفوق 20 عامًا في التسويق الرياضي، والإدارة الاستراتيجية، وإدارة العمليات للمنشآت الرياضية.

من جهة أخرى، أبدى نائب رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم، المسؤول عن تفعيل ملف اتفاقية الاتحاد مع المدرسة البرتغالية نواف بن بندر التمياط سعادته باختيار عددٍ من الشباب والشابات من النخبة في المجال الرياضي للمشاركة في الدورة، متمنيًا لهم التوفيق والاستفادة من الموضوعات المُقدمة خلال فترة انعقادها.

وأشاد التمياط بما يمتلكه السيد ديرمويد كراولي من خبرات كبيرة في مجال التسويق الرياضي والإدارة الاستراتيجية، متطلعًا أن يقدم السيد كراولي ما يثري المشاركين والمشاركات في الدورة.

من ناحيته، عبّر السيد ديرمويد كراولي عن سعادته بتواجده في الرياض كجزء من الاتفاقية الموقعة بين الاتحاد السعودي لكرة القدم ونظيره البرتغالي بشأن تفعيل عدة برامج تدريبية مشتركة مع المدرسة البرتغالية لعلوم كرة القدم، مشيرًا إلى أن أحد برامجها هو الذي انطلق مساء اليوم الأربعاء في الرياض.

وأبدى السيد كراولي سعادته بوجود عدد كبير من المشاركين والمشاركات في الدورة، ومتطلعًا لأسبوع شيّق.

النشرة الإخبارية

استقبل أخبار وقرارات الاتحاد السعودي لكرة القدم على بريدك الالكتروني