• الاتحاد السعودي لكرة القدم
  • 14 صفر 1440

اللجنة الفنية بالاتحاد السعودي لكرة القدم تقيم ورشة عمل بعنوان "دقائق اللعب الفعلية بين الواقع والمأمول"

أقامت اللجنة الفنية في الاتحاد السعودي لكرة القدم وبالتعاون مع إدارة العلاقات الدولية صباح اليوم الثلاثاء ورشة عمل للمدراء الفنيين في أندية دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين ومدربي اللياقة البدنية، بعنوان "دقائق اللعب الفعلية بين الواقع والمأمول"، وذلك في مقر الاتحاد السعودي بالرياض.

وفي بداية الورشة رحّب المدير التنفيذي للجنة الفنية المكلف تركي السلطان بالحضور، مؤكدًا أن هذه الورشة تأتي ضمن خطة الاتحاد السعودي، في تطوير الدوري السعودي للمحترفين، وإضفاء المزيد من المتعة الكروية، والعمل على تحقيق تطلعات معالي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة ورئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية الأستاذ تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ، بأن يصبح الدوري السعودي للمحترفين ضمن أفضل دوريات العالم.

وأكد السلطان خلال الورشة التي حضرها عضو مجلس إدارة الاتحاد السعودي عمر باخشوين، أن اللجنة الفنية حريصة على التواصل الدائم مع اللجان الفنية في الأندية، وذلك من أجل المساهمة في تطوير المستويات الفنية.

وتحدث رئيس لجنة الحكام بالاتحاد السعودي مارك كلاتنبيرغ عن أهمية رفع دقائق اللعب الفعلية خلال المباراة، واستمرار اللعب دون تعطّل إلا في الحالات التي تستوجب ذلك، شارحًا سبل العمل على رفع عدد الدقائق، ومنها تقنية حكم الفيديو المساعد، التي تُعد عاملًا رئيسًا في ذلك.

بعد ذلك، شارك المدربون في عصف ذهني كامل للموضوع، حيث تم تقسيم المشاركين إلى مجموعات، تم من خلاله إيصال عدد من المقترحات والآراء الفنية التي ستعمل اللجنة الفنية على رفعها إلى مجلس إدارة الاتحاد السعودي لتطبيقها خلال الجولات المتبقية من الدوري.

وجاءت الورشة ضمن سلسلة من ورش العمل التي يعكف الاتحاد السعودي لكرة القدم على تنظيمها خلال الفترات المقبلة، وتشمل جميع الإدارات والأقسام بهدف رفع كفاءة العمل وتطوير الجانبين الفني والإداري.

النشرة الإخبارية

استقبل أخبار وقرارات الاتحاد السعودي لكرة القدم على بريدك الالكتروني