• الاتحاد السعودي لكرة القدم
  • 06 ذو القعدة 1439

الاتحاد السعودي يعقد جمعيته العمومية

صادق أعضاء الجمعية العمومية للاتحاد السعودي لكرة القدم على فسخ اتفاقية النقل التلفزيوني مع مجموعة MBC، وشركة MBC منطقة حرة، وكذلك الموافقة على إبرام اتفاقية النقل التلفزيوني والرعاية مع شركة الاتصالات السعودية STC، وكل الاتفاقيات التفصيلية المنبثقة عنها ومنها اتفاقية شريك الانتاج المتعلقة ببطولات ومسابقات الاتحاد، وذلك خلال اجتماع الجمعية العمومية غير العادي الذي عقد اليوم في جدة.

وشهد الاجتماع موافقة أعضاء الجمعية على تعديل نص المادة 22 من النظام الأساسي للاتحاد السعودي لكرة القدم لزيادة عدد الاندية الممتازة.


وكان رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي لكرة القدم عادل عزت قد استهل الاجتماع بكلمة رفع فيها أسمى آيات التقدير والعرفان والامتنان إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده صاحب  السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز على الدعم السخي، والتوجيهات السديدة اللذين حظيا بهما الاتحاد السعودي خلال الفترة الماضية، لاسيما خلال الفترة التي سبقت مشاركة المنتخب الوطني في نهائيات كأس العالم التي اختتمت مؤخراً في روسيا.

وقدم رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم خلال كلمته باسم مجلس إدارة الاتحاد السعودي، ونيابة عن أعضاء الجمعية العمومية الشكر لسمو ولي العهد على مكرمته الغالية، التي شملت كل مكونات كرة القدم السعودية، مشيراً إلى أنها ساهمت في إنقاذها من أزمة كبيرة كانت تتهددها بمصير مظلم.

وأثنى عزت خلال كلمته على الاهتمام المباشر، والحرص الشديد اللذين وجدهما الاتحاد السعودي وأنديته من معالي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة ورئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية الأستاذ تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ، مشدداً على أن عجلة الحركة الرياضية شهدت تسارعاً ملموساً، وقفزات عملاقة في غضون فترة وجيزة، منذ تشرف معاليه بثقة القيادة الرشيدة.

ونوه عزت بدعم القيادة الرشيدة السخي، واهتمام معالي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة بالمنتخب الوطني الأول في تحضيراته للمشاركة في نهائيات كأس العالم التي استضافتها روسيا، موضحاً بأنهم في مجلس الإدارة كانوا يأملون في تحقيق الأهداف المرسومة من المشاركة، وذلك بالتأهل للدور الثاني، إلا أنه وبالرغم من عدم التأهل إلا أن المنتخب خرج بمشاركة تعد هي ثاني أفضل مشاركاته خلال النسخ الخمس التي  شارك فيها بعد مشاركته في مونديال 94 في أمريكا. 

وأوضح رئيس الاتحاد السعودي أن مجلس الإدارة نجح خلال الفترة الماضية في حصد نجاحات ملموسة، وتحقيق مكتسبات مهمة، تمثلت في العديد من الأمور، أبرزها التصدي لمعالجة العديد من الاشكالات التي كانت تهدد مسيرة الكرة السعودية لاسيما فيما يتعلق بمديونيات الأندية الداخلية والخارجية، والإسهام في الرقي بمستوى المسابقات، وخصوصاً الدوري السعودي للمحترفين الذي شهد رفع عدد الأندية المشاركة فيه إلى 16 نادياً، وزيادة إيراداته المالية، ورفع قيمته الفنية، بالإضافة إلى تحسين بيئة العمل فيه.

وأشار عزت إلى أن تطوير كافة المسابقات وعلى مستوى جميع الفئات، وفي مقدمتها دوري الدرجة الأولى الذي حظي بشرف تسميته دوري الأمير محمد بن سلمان، كان أحد المكتسبات التي تحققت، مؤكداً أن تسمية الدوري باسم سمو ولي العهد عزز لدى الاتحاد الدافعية للعمل على مواكبة الدوري للاسم الكبير الذي بات يحمله، ولذلك تم تعيين مجلس استشاري للدوري، ورابطة خاصة بإدارة تنفيذية، وإسناد تنظيمه للرابطة لرفع مستوى التنظيم فيه.

وأوضح عزت بأن رفع مداخيل الأندية عبر توسيع نطاقات إيراداتها كان إحدى ثمار الفترة الماضية، إلى جانب سداد جزء كبير من ديون الاتحاد خلال العام المالي، وهو ما سيسهم في تعزيز الاستدامة المالية للاتحاد والأندية.

النشرة الإخبارية

استقبل أخبار وقرارات الاتحاد السعودي لكرة القدم على بريدك الالكتروني