• الاتحاد السعودي لكرة القدم
  • 23 محرم 1440

كلمة رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي لكرة القدم الأستاذ قصي الفواز في أعقاب تزكيته رئيسًا للاتحاد

رفع رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي لكرة القدم الأستاذ قصي بن عبدالعزيز الفواز باسمه، ونيابة عن أعضاء مجلس الإدارة أسمى آيات التقدير والعرفان لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وإلى ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز على ما يحظى به الشباب من اهتمام كبير، ولما يقدمانه ـ حفظهما الله ـ من دعم سخي للرياضة والرياضيين، وهو ما أصبح ملموساً للقاصي والداني من خلال النقلة النوعية التي شهدتها المملكة على أكثر من صعيد.

ونوه رئيس الاتحاد السعودي بالاهتمام الكبير والمتابعة الحثيثة اللذين تحظى بهما الرياضة السعودية عموماً، وكرة القدم على وجه الخصوص من معالي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة ورئيس اللجنة الأولمبية السعودية الأستاذ تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ، لافتاً إلى أن ذلك أسهم في إحداث قفزات كبيرة على كافة المستويات الإدارية والفنية والتنظيمية.

وثمّن الفواز ثقة أعضاء الجمعية العمومية بتزكيته رئيساً للاتحاد السعودي لكرة القدم، مقدماً في الوقت نفسه شكره للجنة الأولمبية على ترشيحه لرئاسة الاتحاد، وإلى مجلس إدارة الاتحاد السابق برئاسة الدكتور عادل عزت على ما قدموه خلال الفترة الماضية.

وأكد الفواز بأن الاتحاد السعودي سيدخل مرحلة جديدة من عمر كرة القدم السعودية التي تمتد لأكثر من 60 عاماً، موضحاً بأنه جاء ليكمل تلك المسيرة.

وقال: "جئنا لنركب قطار هذه المرحلة التي تتطلب منا مواكبة الحراك المتسارع الذي تشهده مملكتنا الغالية على أكثر من صعيد في ظل رؤية المملكة 2030، والتي تدعم أركانها وجود أمة طموحة، واقتصاد مزدهر، ومجتمع نابض بالحياة، وهي التي باتت تلامس كل المفاصل الحيوية ومنها قطاعي الشباب والرياضة، وكذلك مواكبة التقدم المطرد لكرة القدم على الصعيد الدولي، والتي تشهد تحولات كبرى على كافة المستويات الإدارية والفنية والتقنية".

وأضاف: "وكما قال سمو سيدي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان حفظه الله: "نحن لانعمل إلا مع الحالمين"، ونحن في الاتحاد السعودي أناس حالمون أتينا لنقل كرة القدم السعودية للمكانة التي تليق بها، وقد وضعنا استراتيجيتنا وفق هذا الهدف المنشود، لكننا على يقين بأننا لن ننجح إلا بتظافر كل الجهود ومنها جهود زملائي رؤوساء الأندية، وبقية أعمدة كرة القدم السعودية من لاعبين ومدربين وإداريين وحكام وجماهير وإعلام ومستثمرين".

وأوضح الفواز بأنه يدرك جيداً بأن العمل في المرحلة المقبلة سيكون شاقاً، والتحدي صعب، لافتاً إلى أن الهدف المنشود كبير، ويستحق كل ذلك، وأن المملكة العربية السعودية تستحق من الجميع العمل بروح الأسرة الواحدة من أجل رفعة مكانة وقيمة الكرة السعودية".

النشرة الإخبارية

استقبل أخبار وقرارات الاتحاد السعودي لكرة القدم على بريدك الالكتروني