• البطولة الرباعية الودية - السعودية 2018
  • 06 صفر 1440

البرازيل والأرجنتين خارج الحدود.. 100 عام بتفوق أرجنتيني

بين بيونس آيرس وريودي جانيرو، كانت رحى كلاسيكو العالم تدور على مدار التاريخ، حيث استضافت المدينتان (48) لقاءً من أصل (104) لقاءات بين المنتخبين، فيما تنوعت (26) لقاءً بين مدن برازيلية وأرجنتينة أخرى، ولم يبخل كلاسيكو العالم على عشاقه في أرجاء العالم، فلعب المنتخبان (30) لقاءً خارج حدود بلديهما، ليكون لقاء الثلاثاء في جدة هو اللقاء رقم (31) خارجيًّا بين المنتخبين، حيث تجمعهما الجوهرة ضمن سوبر كلاسيكو العالم الذي تستضيفه الهيئة العامة للرياضة بالسعودية.

وستكون السعودية هي الدولة رقم (18) التي تستضيف سوبركلاسيكو العالم خارج الحدود على مدى تاريخه، حيث استضافت (17) دولة اللقاءات الثلاثين السابقة، كان أكثرها في الأوروغواي التي استضافت (6) لقاءات، ثم تشيلي (3) لقاءات، وكذلك حظيت عدة دول أخرى بلعب السوبركلاسيكو على أراضيها، مثل ألمانيا وإيطاليا وإنجلترا وإسبانيا والولايات المتحدة والمكسيك والصين.

وتتفوق الأرجنتين بشكل واضح في اللقاءات خارج الحدود، إذ تمكنت من الفوز في (14) لقاءً من أصل (30)، بينما حضر التعادل في (7) لقاءات، وفاز البرازيل بالتسعة لقاءات الأخرى، وسجلت الأرجنتين (48) هدفًا في شباك البرازيل خارج الحدود، بينما سجلت البرازيل (42) هدفًا.

وتفوقت الأرجنتين بنتيجة (4-2) في اللقاء الأول بينهما خارج الحدود، الذي جرى في الأوروغواي عام 1917م. كما تفوقت في اللقاء الأخير بينهما خارج الحدود، الذي جرى بعد (100) عام من اللقاء الأول، حيث استضافته مدينة ملبورن الأسترالية عام 2017م، وفازت الأرجنتين أيضًا بنتيجة (0-1).

وغدًا ستكون مدينة جدة على موعد مع التاريخ لتسجيل صفحة من صفحات كلاسيكو العالم في جوهرتها المشعة، ويضاف هذا اللقاء إلى تاريخ المنتخبين الطويل في المواجهات الكبيرة بينهما.

النشرة الإخبارية

استقبل أخبار وقرارات الاتحاد السعودي لكرة القدم على بريدك الالكتروني